Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
أخباررياضةرياضة محلية

شعب مصر يكشف تاريخ أسطورة التعصب الكروي “حسام حسن “

 

كتب/ محمود ابوزيد

خرج علينا الايام الماضية الكابتن حسام حسن يهاجم كل من يعارض تدريبه للمنتخب الوطني و ظل يطلق تصريحات غريبة و يصف نفسه الاجدر و الانسب لقيادة المنتخب الاول لكرة القدم و يقول انه رجل المرحلة الذي سيصل بالمنتخب المصري الي التتويج بالبطولات الافريقية و القارية

لذالك شعب مصر سيكشف تاريخ التؤأم “حسن” من التعصب الكروي و الازمات المحلية و الافريقية التي تسبب بها الثنائي “حسام و ابراهيم حسن “

هل يعقل ان يتولي تدريب منتخب بحجم و أسم المنتخب المصري مدير فني كان سبب رئيس فى عدة ازمات كبيرة محلية و افريقية !

فى البداية نحن لا ننكر تماما تاريخ حسام حسن عندما كان لاعبا فهو اسطورة المهاجمين الافارقة و لكن التدريب شئ و لعب الكرة شئ اخر

عندما كان عميد لاعب العالم السابق ” حسام حسن” مديرآ فنيا فى الزمالك كأول محطة له للتدريب داخل مصر نشبت عدة ازمات بينه و بين اللاعبين سببها هو تصرفاته و كلامه الذي لم يتقبله اللاعبين من سب و ضرب و نحن لا ننسي اللقطة المشهورة له و هو يضرب اللاعب حازم امام الصغير لاعب الزمالك اثناء المباراة و قذفه “بالشنكار” و هذه اللقطة  ظلت أحاديث الصحف فترة كبيرة لانها لقطة غريبة و تصرف غير لائق

 

و نتذكر ايضا حسام حسن عندما كان يدرب ايضا الزمالك و فى مباراة القمة بين الزمالك و الاهلي الذي ينتظرها المشاهدين ليس فى مصر فقط بل بالوطن العربي و العالم ايضا لاهميتها و عندما  احرز الاهلي هدف التعادل اعترض الكابتن “حسام حسن” و ذهب لدكة بدلاء النادي الاهلي و اعتدا على المدير الفني البرتغالي للنادي الاهلي “مانويل جوزيه” و نشبت ازمة كبيرة بين الناديين الكبيرين بسبب هذا التصرف الذي يسيئ لنادي كبير بحجم الزمالك

 

 

و تكررت الواقعة ايضا عندما ذهب التؤام حسن الى تدريب نادي المصري البورسعيدي عندما ضرب العميد السابق لاعب غزل المحلة اثناء المباراة بداعي ان اللاعب يضيع الوقت و نشبت ازمة اثناء المباراة بين اللاعبين و الجهازيين الفنيين

 

 

 

و لم يكتفي التؤام بممارسة التعصب و الاتعداءات داخل مصر بل حدثت واقعة الجزائر عندما كان يلعب نادي المصري البورسعيدي مع احد الاندية الجزائرية و اعتدا التؤأم على الحكم الرابع للمباراة بداعي اخطاء التحكيم و نشبت ازمة كبيرة بين البلدين فى مجال كرة القدم

 

 

و اخر واقعة و ليست بالاخيرة هي واقعت الاعتداء على المصور الاعلامي بعد مباراة نادي المصري البورسعيدي و احد اندية الدوري و جاء المشهد الغريب على اعين المشاهدين عندما ذهب الكابتن حسام حسن و ركض خلف المصور بطول الملعب بالكامل حتي اختل توازن المصور و سقط ارضا و اعتدا عليه المدير الفني بالضرب و التقطت الكاميرات هذا اللقطة التي كانت صادمة للجميع

 

 

هل بعد هذه الامثلة الصغيرة و التي ليست بالاخيرة هل يعقل ان يتولي الكابتن حسام حسن تدريب المنتخب الوطني ؟

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق